وهو برنامج يعني بتقديم الرعاية الاجتماعية للطلاب عن اختلاف بنودها حتى يتحقق الاندماج الاجتماعي والاتزان النفسي والانتفاع والإشباع الروحي للطلاب لإنجاح العملية التعليمية والأكاديمية من خلال أنشطة تتمثل في الآتي:
1/ مشروع الكفــالة:
بدأت فكرة الكفالة بتقديم إعانات مالية مباشرة لدعم الحالات الطارئة بدراسة الحالة منذ العام 1996م. حيث أرتفع عدد الطلاب المكفولين بالولاية(5664) طالب وطالبة) وبتكلفة شهرية قدرها(566.400) كما تبلغ جملة المبالغ التي تصرف لطلاب الحالات الخاصة حوالي(1.593.000) في السنة وفي موسم شهر رمضان تقوم الإدارة الاجتماعية بمشاركة الخيرين عبر اللجنة العليا للإفطارات بتقديم إفطارات للطلاب بالمجمعات السكنية للطلاب الذين لم تسمح ظروفهم للسفر لذويهم.

الطـلاب المستفيدين من الكفالة على مستوي الولاية: (5664) الجهات الكافلة هي الزكاة الولاية ، الزكاة الاتحادية ، أبناء العسكريين ، مالية اتحادية الاماتة العامة للصندوق ، المعاشات ، التأمينات الاجتماعية ، جهد ولائي.
كيفية توصيل الدعم الطــلاب:
بعد ملء الاستمارة المعداه لذلك وتصنيف الطلاب المحتاجين ومتابعتها بواسطة الباحث الاجتماعي والمشرفين بالمجمعات السكنية ومسئول الكفالة يتم الصرف عبر بنك الادخار 100جنيه شهرياً لكل طالب في الفترة الدراسية في العام تورد هذه المبالغ من الكافلين للمكفولين مباشرةً ويخضع هذا الحساب لرقابة الجهة الكافلة وإدارة الكفالة.
شـروط استحقاق الكفالة:
- أن يكون الطالب سوداني الجنسية.
- أن يكون مسجلاً في الكليات الحكومية(قبول عام).
- تمنح الكفالة لعدد سنوات الكلية التي يدرس بها الطالب مثال الاقتصاد(4) سنوات الطب(6) سنوات ولا تزيد عن ذلك.
- ضرورة أن يكون الطالب لا يتلقي كفالة من أي جهة أخرى مثل المعاشات والتأمينات.
2/الرعاية الصحية والنفسية:
تتمثل في الندوات والمحاضرات التثقيفية التي تقدم للطلبة والطالبات. كما عمل الصندوق على توفير الإمداد الكافي لمياه الشرب النقية بكافة المجمعات. كذلك عمل على الاهتمام الأساسي للبيئة السكنية للطلاب والقيام بحملات الرش والتطعيم.
وقد بلغ عدد الطلاب المستفيدين من خدمات العلاج(1.500) طالب وطالبة كما تقوم الإدارة بمعالجة بعض الحالات الطارئة والترحيل. الآن هنالك جهود مبذولة لتأمين جميع طلاب الجامعة تأمين ذاتي لحل مشكلة التأمين الصحي نهائياً.